مطالبا باعتذار رسمي للشعب ..حزب مغربي يراسل المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية بهذا الخصوص

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

وجه حزب الوحدة و الديمقراطية، رسالة تذكيرية و تنبيهية إلى مدير المعهد الملكي للثقافة الأمازيغيةبالرباط،تتوفر الصحيفة على نسخة منها، يذكره فيها بضرورة إدراج اللغة العربية في إعلانات المعهد جنبا إلى جنب اللغة الأمازيغية الرسميتين.

حيث بينت الرسالة،بأنهم في  حزب الوحدة والديمقراطية  تفاجؤوا من إزالة المعهد للغة  العربية من الإعلان الرسمي الخاص بالندوة التي تم تنظيمها بالرباط يوم الأربعاء 29 ماي 2024، من طرف المعهد و المتعلقة بموضوع “حول تركيب الأمثال في أمازيغية الريف“.

حيث اعتبرت الرسالة،بأن هذا الأمر هو خطأ فادح في تعامل المعهد مع اللغة العربية،وتضيف الرسالة،بأن الحزب يتمنى 
ألا يكون  هذا الفعل متعمدا وبإيعاز منجهات مدسوسة تسعى إلى إزالة هذه اللغة الرسمية عمدا، في إطار المخطط الفرنكفوني الرهيب الذي يهدف إلى هيمنة لغة المستعمر على اللغتين الرسميتين للبلاد معا، مع العلم أن الشعب المغربي الموحد لا يميز في تركيبته ومعاملاته بين العرب والأمازيغ، لأن كل عربي إلا وتجري في عروقه دماء أمازيغية، وكل أمازيغي إلا وتجري في عروقه دماء عربية، تبين الرسالة.
و في انتظار جواب توضيحي من طرف ادارة المعهد،دعى الحزب،الى ان يتم أخذ هذه الرسالة بعين الاعتبار،في انتضار اعتذار رسمي للشعب المغربي ، سواء أكان مقصودا أم غير مقصود.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.