استقلاليو الرحامنة..يحتجون و يصفون المؤتمر الإقليمي الإنتدابي الأخير بالمهزلة و المهرب

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تهريب المؤتمر الإقليمي المهزلة لحزب الاستقلال إلى ضيعة مجهولة العنوان بالرحامنة، بهذه العبارة خطت عريضة احتجاجية لعدد من مناضلي ومناضلات حزب الاستقلال ونقابته والشبيبة والشغيلة بإقليم الرحامنة، التي رفعت إلى أنظار الأمين العام للحزب، إنصافا لهؤلاء الذين كان لهم الفضل في إعادة الحزب إلى دائرة الضوء بالإقليم، تضيف العريضة التي نتوفر على نسخة منها.

الإقصاء الممنهج:

تحضيرا للمؤتمر  الوطني الثامن عشر لحزب الاستقلال أواخر شهر أبريل الجاري، انعقد المؤتمر الإقليمي لذات الحزب بإقليم الرحامنة، يوم الجمعة 19 أبريل الجاري، برئاسة محمد أبا، مبعوث اللجنة التنفيذية وعضو اللجنة المركزية للحزب، وبحضور منسقه بجهة مراكش آسفي، وعبد الحليم المنصوري، النائب البرلماني المنتمي للحزب عن الدائرة التشريعية الرحامنة”، واخرين.
وحسب مصادرإعلامية، تم خلال المؤتمر الإقليمي، المنعقد بجماعة“ الجعيدات، انتخاب المندوبين الممثلين للإقليم بالمؤتمر العام، كما انتخب من بينهم أعضاء المجلس الوطني الممثلين للرحامنة.
وحسب البرنامج الكامل لعقد المؤتمرات الإقليمية الانتدابية لحزب الاستقلال، المصادق عليه مركزيا، فقد حدد مكان عقد المؤتمر الإقليمي للحزب الخاص بإقليم الرحامنة بمقر مفتشيته بمدينة ابن جرير، وليس ضيعة بجماعة الجعيدات، الشيء الذي اعتبره موقعو العريضة الاحتجاجية، بتهريبه في آخر لحظة.
فضلا على ذلك يتأسف موقعو ذات العريضة، إلى ما آلت اليه الأمور داخل الحزب بالرحامنة، حيث أصبحت تحكمه نزوات ومصالح شخصية تعمل في جنح الظلام إلى اقصاء المناظلين والمناظلات الحقيقيين بالإقليم، على حد قولهم.

 الديمقراطية الداخلية ..غياب أم تغييب؟

تجد عدد كبير من السياسيين يتحدثون، عن تخليق الحياة العامة، الدعوةإلى الديمقراطية وتطبيق القوانين، وعندأبسط محطة انتدابية أو انتخابية داخلية، تجدهم أول من يعملون ضدكل ماسبق.
فحسب النظام الاساسي لحزب الاستقلال، وخصوصا الفصول 96,95,94 و 97 منه، فإنها تحدد طريقة عقد المؤتمرات الإقليمية، وصفات الأشخاص الواجب حضورهم، وأيضا تحدد النقاط التداولية في هذه المؤتمرات من قبيل القضايا التي تهم المواطنين، انتداب المؤتمرين وأعضاء المجلس الوطني.
وبالرجوع لما وقع في المؤتمر الانتدابي المنعقد بضعية بالجعيدات، التساؤل المطروح من طرف عدد واسع من طرف مناضلي حزب الاستقلال بالرحامنة او المتعاطفين، بل حتى من بعض خصومهم السياسين الذين تواصلوا مع الصحيفة، ماهي أسباب غياب وجوه استقلالية بارزة بالساحة الرحمانية عن هذا المؤتمر؟ وعوض ذلك حضر أشخاص لا علاقة لهم بالحزب، بل أكثر من ذلك حضور أشخاص ينتمون لأحزاب منافسة بالإقليم، حسب ذات العريضة.
وبعد البحث حول بعض الشخصيات الحاضرة، تبين لنا أنهم حضروا بصفات غير موجودة تنظيميا مثل “صفة المنسق الإقليمي للنقابة بالرحامنة” وآخر حضر بصفته “مفتشا للحزب بالإقليم، والقريب والبعيد عن حزب الاستقلال بالرحامنة يعلم وضعية مؤسسة مفتشية الحزب منذ 2022 الى الآن”، كما حضر بعض الأعضاء المنتمين لفروع الحزب بعدة جماعات بالرحامنة من دون إعمال وتطبيق  الشرط الأساسي للحضور  وهو أن يكون هذا الفرع مزاولا لأعماله.
ومن بين ذوي الصفة المفروض حضورهم، لهكذا مؤتمرات، منتخبي الحزب بالجماعات الترابية والبرلمان، إما أن يكون رئيس المجلس إن وجد ، أو مستشارا بذلك المجلس، والملاحظ أن عددا من مستشاري الحزب خاصة بجماعات الرحامنة لم يحضرو، بل إن بعضهم توصلوا باستدعاء في وقت متأخر من ليلة عقد المؤتمر.

رمزية المكان:

من المتعارف عليه، انعقاد أهم التجمعات واللقاءات الحزبية لحزب الاستقلال بالرحامنة ومنظماته الموازية، بمقر مفتشية الحزب، فرمزية المقرات الحزبية حمالة مجموعة من الرسائل غير المادية لمناضلي الحزب، المتعاطفين معه، والى الآخر.

فعندما يتم تهريب أوعقد مؤتمر إقليمي من هذا الحجم وفي هذه الظرفية، ولو بحسن نية من طرف الجهة المنظمة له، تبقى معه عدة تساؤلات مشروعة، بالضرورة من مكان طرحها ومن أهمها، من المستفيد من هذا الوضع؟

و علاقة بالموضوع،صرح لنا أح موقعي العريضة الاحتجاجية” فبغض النظر هل سيعقد المؤتمر بمقر المفتشية بابن جرير أو في مكان آخر، المهم كان من المفروض أن ترسل الدعوات بأيام قبل المؤتمر وبشكل واضح تحمل مكان وزمان انعقاد المؤتمر  وتحمل أيضا صفة المؤتمرين، يحترم فيها تاريخ الحزب العريق، وليس تهريبه وكأنه حزب نكرة”.

كما صرح لنا أحد  القيادات النقابية بالإقليم” أنه كان بالأحرى أن ينعقد المؤتمر للمصارحة الداخلية ورص الصفوف و توحيد الكلمة عوض تعميق الشقاق و الإنشقاق”، حيث أشار موقعو العريضة الاحتجاجية، إلى إمكانية عقد ندوة صحفية لتسليط الضوء على الموضوع بشكل جد جد مفصل.

 

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!