تنظيم مناظرة وطنية لإدماج الأشخاص في وضعية إعاقة في القطاع الخاص

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

نظمت كل من وزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة ووزارة الصناعة والتجارة وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، المناظرة الوطنية حول موضوع: إدماج الأشخاص في وضعية إعاقة في القطاع الخاص: “تجارب ناجحة وآفاق واعدة “،” تحت شعار” جميعا من أجل إدماج الأشخاص في وضعية إعاقة“، وذلك يوم الثلاثاء 19 دجنبر 2023 بقصر المؤتمرات أبي رقراق سلا، ابتداء من الساعة التاسعة صباحا.

حسب بلاغ صحفي-توصلت به الصحيفة- يأتي تنظيم هذه المناظرة الوطنية تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله.
ويؤكد ذات البلاغ ،بأن تنظيم هذه المناظرة تتماشى من حيث أهدافها ومراميها مع مختلف الأوراش والبرامج التي أطلقتها المملكة المغربية تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، وعلى رأسها الورش الملكي للحماية الاجتماعية من خلال عمله على تقليص الفقر ومحاربة كل أشكال الهشاشة ودعم القدرة الشرائية للأسر وتعميم التأمين الصحي الإجباري على جميع المواطنات والمواطنين، وتعميم التعويضات العائلية والتعويض عن فقدان الشغل، وتوسيع نظام التقاعد. وذلك حرصا من جلالته، حفظه الله، على إرساء دعائم الدولة الاجتماعية.
وحسب ذات البلاغ، فإن عقد هذه المناظرة يتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للأشخاص في وضعية إعاقة الذي يصادف 03 دجنبر من كل سنة، كمناسبة لتجديد التحسيس بأهمية وضرورة حماية حقوقهم والنهوض بها، وضمان كل شروط العيش الكريم لهم، وتيسير السبل أمامهم للمساهمة في تنمية البلاد، وقد اختارت له الأمم المتحدة هذه السنة شعار ” متحدون في العمل لتفعيل أهداف التنمية المستدامة وتحقيقها لصالح الأشخاص ذوي الإعاقة ومعهم وبجهودهم”.
وتأتي المناظرة في إطار التزامات المغرب في الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وأهداف التنمية المستدامة لعام 2030 وكذا مضامين القانون 97.13 حول الاطار التعاقدي بين الدولة والقطاع الخاص لتسهيل ادماج الاشخاص في وضعية إعاقة في القطاع الخاص. بالإضافة إلى تفعيل التزامات البرنامج الحكومي الذي يهدف الى ضمان الإدماج الاجتماعي والمهني للأشخاص في وضعية إعاقة، من خلال إزالة العقبات التي تحول دون مشاركتهم التامة في الحياة الاقتصادية والاجتماعية.
موضحا نفس البلاغ، بأن هذه المناظرة تهدف لى تمتين مسار التشاور بين كل المتدخلين في الشأن الاجتماعي عموما وشؤون الأشخاص في وضعية إعاقة خصوصا، مع الارتكاز على القيمة المضافة للقطاع الخاص بصفة أدق، كما تشكل محطة لتبادل الخبرات وتشجيع وتعبئة مقاولات جديدة شريكة للانخراط في دينامية هذا المشروع النموذجي، وفرصة سانحة لإبراز دور المقاولات الخاصة والشركات الكبرى، ومساهمتها في إدماج الأشخاص في وضعية إعاقة، وانخراطها في إيجاد حلول للإشكالات المتعلقة بإدماجهم سواء تعلق الأمر بالشق المالي أو إكراهات النقل، وتسعى أيضا إلى دراسة السبل الكفيلة بتنفيذ السياسة الحكومية الرامية إلى تعزيز حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة، بشكل كامل، وتحسين إمكانية حصولهم على الرعاية، مما سيمكنهم من ضمان الولوج إلى حقهم في الصحة.
كما يبين البلاغ، سيعرف هذا اللقاء مداخلات أطر عليا وخبراء أخصائيين وتقاسم تجارب دولية تتناول المشروع من عدة زوايا، وسيعرف توقيع مجموعة من اتفاقيات الشراكة في مجال إدماج الأشخاص في وضعية إعاقة.
هذا وتجدر الإشارة إلى أن هذه المناظرة تأتي بعد مضي سنة على إطلاق “المشروع النموذجي للإدماج السوسيو-مهني للأشخاص في وضعية إعاقة ذهنية في قطاع التجارة والتوزيع” في إطار شراكة بين وزارة الصناعة والتجارة ووزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة والاتحاد الوطني للجمعيات العاملة في مجال الاعاقة الذهنية، وذلك لتثمين مكاسب هذا المشروع والتحسيس بأهمية القطاعين الخاص والعام في مجال التشغيل والإدماج المهني للأشخاص في وضعية إعاقة بالمغرب.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!